فى د. صالح الصالحي، رئيس مركز نمو الطفل في مستشفى الملك عبدالله الجامعي‏‫ ‏بجامعة الأميرة نورة، صحة ما يتردد حول تسبب ‏إدمان استخدام الأجهزة الذكية والإنترنت في الإصابة باضطراب “التوحد”، داعيا إلى الترشيد من استخدامها.https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQpQsFIQY5SrhuytpOwQr4woQ4mqzq-NczO3T7wO80vHT_pFamL4ccKR2QjL48rT5WkTYhR2Xjsx7g

وأكد الصالحي على ضرورة إتاحة وقتٍ كافٍ للعب التفاعلي والتعليمي المباشر للأطفال بعيداً عن تلك الأجهزة، وبمشاركة أفراد الأسرة، مشيرا إلى أن “التوحد” مرض عضوي عصبي جيني، وإدمان الأجهزة الذكية والإنترنت لا يتسبب فيه، لكنه يعزل الأطفال عن محيطهم الاجتماعي، ما يفقدهم مهارات التواصل والتفاعل مع الآخرين.

وأوضح، وفقًا لـ”الرياض”، أن التأثيرات السلبية لإدمان الإنترنت والأجهزة الذكية على الجهاز العصبي والدوري للإنسان، ثبتت بالفعل، وقد تتسبب في الوفاة في بعض الحالات، مضيفًا أن الحدّ الأقصى للوقت الموصى به لاستخدام الأجهزة هو 1.5 ساعة يوميا لمن هم أكبر من 3 سنوات.

 

Via argaam.com